آخر مشاركة

التربية الإعلامية

 

تمكين الناس من خلال المعلومات والتربية الاعلامية والمعلوماتية شرط مهم لتعزيز الوصول المنصف إلى المعلومات والمعرفة، وبناء المجتمعات والتي تشمل المعرفة الشاملة.

التربية الاعلامية هو نهج القرن 21 في التعليم. أنه يوفر إطارا للوصول، والتحليل، والتقييم، والانشاء والمشاركة مع الرسائل الاعلامية في مجموعة متنوعة من الأشكال – من الطباعة إلى الفيديو إلى الإنترنت. التربية الاعلامية تبني الفهم لدور وسائل الإعلام في المجتمع، فضلا عن المهارات الأساسية للاستفسار والتساؤل والتعبير عن الذات الضروريين لمواطني الديموقراطية

يمكن لكل المستخدمين المسجلين إضافة تقديمات الى هذا الموقع. إذا عرفتم منضمات أم موارد (المواد التعليمية والمقالات والمواقع على الإنترنت الى آخره) أم أحداث ذات صلة ب:
-التربية الإعلامية
-سياسة التربية الإعلامية
-إعلام شبابي

التي لا تعد هنا بعد فنرجوكم أن تأخذوا بضع دقائق لإضافتها الى مركز تبادل المعلومات للتربية الإعلامية بتحالف الحضارات. شكرا!

يمكن لكل المستخدمين المسجلين تقديم مقالات الى جزء <<ماجازين>> لمركز التبادل.

-لا يسمح لكم ألا تقديم مقالات أم نصوص تحملون حقوق المإلف لها أم إذنا مباشرا من المؤلف (ين).
-سيستعرض تقديمكم من قبل أقرانكم من المنظمات الشريكة لمركز تبادل المعلومات للتربية الإعلامية بتحالف الحضارات
-قد تنشر مقالاتكم أم نصوصكم بعد تقديمكم لها الى <<ماجازين>> مركز تبادل المعلومات للتربية الإعلامية بتحالف الحضارات
-إذا لم ينشر تقديمكم فسيبقيه مركز تبادل المعلومات للتربية الإعلامية بتحالف الحضارات قي ملفه للنشر الممكن قي وقت لاحق
-لن يعلق مركز تبادل المعلومات للتربية الإعلامية بتحالف الحضارات عن الأسباب لنشر تقديم أم عدم نشره

منظمات شركاء

تضم التربية الإعلامية نهج تعليمية تم تطويرها مؤخراً التي تأخذ في عين الاعتبار الثقافات الجديدة الخارجة من المجتمع المعلوماتي. ويفضل البعض مصطلحات أخرى مثل تعليم الإعلام أوالتثقيف الرقمي أو تثقيفات القرن الأحد وعشرين. كذا يسهم باحثون حول العالم أيضاً في تطوير هذه المبادردات التعليمية الجديدة.

تعد النهج إزاء التربية الإعلامية المقصود هنا شاملا ومفتوحا للجميع. فيرحب تحالف الحضارات المساهمات من منظمات وأقسام جامعية والرابطات والمجموعات والأفراد إلذين يعملون في تطوير ألات تعليمية واستراتجيات ونظريات جديدةإلتي تأخذ في عين الاعتبار تحديات المجتمع المعلوماتي.

يقضي أطفال وشباب مجتمعات الصناعية ضعف أوقاتهم على الأقل مستغرقين في استخدام وسائل إعلام إلكترونية (التلفزون والإنترنت وألعاب الفيديو والدي في دي والراديو والهواتف المحمولة إلى آخره) مقارنة بما يقضون متلقيين تعليم رسمي في المدارس. يهدف الكثير من الإعلام إلذي يستهلكونه الى بيع المنتجات أوالإديولوحيات أياهم. ويقضي جزء كبير من جيل الشباب هذا نصف أوقات الجيم السابق محادثين مع أسرهم. تطرح هذخ التطورات عدة أسئاة: من يربي سبابنا؟ من يفيدهم بقدوات يمكنهم محاكاتها؟

لا يأخذ معظم مناهج مدرسية في عين الاعتبار هذه الإشكالية الجديدة. إنها من حيث معالجتها تكنولوجيات جديدة تدرس مهارات تقنية (أي كيفية استخدام الحواسيب) ولكن نادرا ما مهارات التفكير النقدي المعنية للتعليم الرقمي. في حين توسيع الإنترنت أمر هام فإن تطوير مبادرات تعليمية تدرس مستهلكين الإعلام تفسير نقدياً المعلومات التي يتلقونها مهم أيضاً.

تهدف تحالف الحضارات الى المساهمة في مجتمع معرفة دولي بتطوير مبادرات تعليمية التي تعالج هذه المسائل فتطبيقها بينما تقدم مبادرات وسياسات تهم التربية الإعلامية على مستويين القومي والدولي. تعد أهدافنا إنشاء الحوار والتحليل بشكل نشط ومشارك لباحثيين وواضعيي السياسات بينما نوفر الوصول السهل الى آلات تدريس وموارد لمعلميين مهتمين بتطبيق التربية الإعلامية في فصولهم.

إن الإعلام المنتج من قبل الشباب بعد مميز في المجتمع المعلوماتي. معظم شباب العالم الصناعي مستعملين إعلام إلكتروني وكذلك – بسكل أو بآخر – منتجين إعلام. إنهم مخلقون محتوى الإعلام بقدر أنهم مستهلكون له في العالم الرقمي. يشكل الاعتراف بالإعلام الشبابي وتشجيعه جزءً لا يتجزأ من التربية الإعلامية. تؤكد مركز تبادل المعلومات للتربية الإعلامية بتحالف الحضارات ذلك ضماً معلومات عن المنظمات والأحداث والمؤتمرات والموارد المعنية للإعلام المنتج من قبل الشباب.

Comments are closed.